منتدى ملاك الرحمة .. يخص البنات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فِي مَدينَتنآ توأدَ الأحلام حيّة ,,

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~آحسآس بنوته غ ـير~
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 21
الموقع : http://fefe4.3rab.pro/profile?mode=editprofile

مُساهمةموضوع: فِي مَدينَتنآ توأدَ الأحلام حيّة ,,   الأربعاء أغسطس 17, 2011 5:04 am

هذا الصباحَ يزرعٌ بطريقي بذورَ السهادِ وَ يجبرني على مصافحةِ الألمِ إستسلاماً
وَ فوقَ رأسي يتغنى بلبلٍ بلحنِ الآهاتِ وَ كأنه يشفقُ على حالي وَ يبكيني
هذا الصباحِ ضياءهُ لمْ يفدني بشيءِ فَ ما الفائدةِ منْ الضياءِ أنْ كانتْ الظلمةِ
تقبعُ في آيسرَ صدري ,,
آشتهي أنْ أثرثرَ لكَ هذا الصباحِ وَ لكنْ كيفَ أثرثرَ وَ الغصةِ كادتْ أن تخنقَ
صوتي آلماً ,, لتهّبَ عليَّ عاصفةٍ مليئةٍ بالحروفَ وَ كأنها تقسمِ إلا أنْ أخطَ
لكَ مكتوبٍ ,, لـ آكتبكَ جرحٍ لـآ يشفيهِ دواءً وَ لـآ حتى بكاءٍ ,,
أعلمُ أنكَ تشتاقني كمآ أشتاقَكَ وَ تسهرُ برفقتي كلَ ليلةٍ
فكثيراً ما تنبثقَ آطيافي نحوكَ لـ تخلو بي بعيداً عنْ كلِ العيونِ
هكذا وشوشَ بأذني عصفورٍ ذات صباحٍ مزدهراً بتفاصيلكَ
كمْ أودَ أن لا أخبركَ بحالي بعدكَ لكنْ مؤمنةٍ أنكَ تسمعُ حديثَ قلبي وَ تحفظهْ
فَ كمْ صدقتْ نبؤتكَ ذات ليلةٍ حينمآ أخبركَ حلمكَ أنني آختنقَ بالسمومَ
وَ مريضةُ بغيابكَ وَ أرفضُ أن أتعالجَ منْ طاعونَ الألمِ
الذي يحقنُ في وريدي بعدَ كلِ حشرجةِ بكاءِ يوّد لو يقتلعَ
روحي مني وَ يرتاحَ منْ إحتضاراتي ,,
وَ كمْ حاولَ قلبيَّ أنْ يعانقَ النسيانِ وَ أن لا يلتفتَ إلى الماضي تجنباً لخدشِ الحزنَ
لكنْ عندَ منتصفِ كلِ محاولةٍ آجدهُ يتدحرجَ عكسياً وَ يعودِ إلى نقطةِ البدايةِ
أنا يا
بلالَ
أسلكُ طريقَ الموتِ ولكني لم أصلُ لهُ بعدْ
وَ لَم يُدرك أحداً أن الموتَ يأكل جسدي رويداً رويداً بِ صمت ،!
حتى أُمي لَم تُدرك أني فكرت بِ الإنتحار كثيراً فقطْ لـ أتخلص
منْ وجعٍ قابعَ في أقصى الروحٍ وَ لـ أريحهاَ منْ عذابي ,,

أنني لستُ بخيرٍ
.......................لستُ بخيرٍ
منذُ لحظةِ نهبِ أرواحنآ وَ رميهآ مُمَزقةٍ بينَ أزقةِ الجحيمِ
فَ كمْ زهقتْ روحي بعدكَ وَ لكنهآ عاجزةٍ على أن تعانقَ السماءِ
هي فقطْ تخرجُ وَ تعودَ آشبهُ ببندولٍ أو ربمآ شهيقٍ وَ زفيرٍ
لـ تغلوا في تعذيبي عندَ كلَ لحظةِ إحتضارٍ ,,
لستُ بخيرٍ
منذُ لحظةِ وأدِ أحلامنا وَ هي حيةٍ وَ لحظةِ إنتحارِ الأمنياتِ
وَ تجريدَ أرواحنا منْ ملامحَ النقاءِ وَ الحياةِ
لستُ بخيرٍ
منذُ تكميمِ أفواهنا عن الإعترافِ بحبنا وَ حتى للورقِ الذي
لطالما تحمّلَ شكوايَّ وَ مرارةِ علقمَ بكاءاتي ,,
تخيلَ حسرةِ ذلكَ الفقدُ الذي توسدَ بقلبي وَ إزدحمَ بي
فَ أعرافُ مدينتنا لا تعترفُ بالحبِ هو أشبهُ بجريمةٍ شنعاءِ
تدنسُ كلَ منْ يمسهاَ ,,!
في مدينتا تحكمْ العاداتِ وَ التقاليدَ المكانِ وَ يرفضونَ
أختلاطَ دمهم بالغريب ,,
سحقاً لـ تلكَ الأعرافِ وَ المعتقداتِ التي لمْ تؤمن بحبٍ عذري ,,
وَ آختارتْ أنْ تقتلهُ حياً ,,
سحقاً لـ لظلمِ تقاليدها وَ جبروتها الأسودِ ,,
لـآ تحزنَ يَ بلالَ حينمآ يزفونَ لكَ يوماً خبرَ وفاتي بلْ عليكَ
أن تبتسمَ وَ تطمئنْ لحآلي فَ أسفلَ الأرضِ أرحمُ لي بكثيرٍ
زرني بقبري وَ آحكي لي تفاصيلَ آيامكَ وَ كيفَ هي دوني
وَ لكنْ لـآ تبكي أبداً وَ لـآ تحزنْ عليَّ فَ حتماً سنكونَ معاً
في دنيآ آخرى بمشيئةِ الرحمنِ ,,
×

وَ الآنَ دعني آغفو قليلاً فَ شياطينِ حزني تطوفَ حولي حتى
آصابتني بالدوار لعّلهآ تكونَ النومةِ الأخيرةِ لي وَ أرتاحَ ,,

<BLOCKQUOTE>

إلى كلِ منْ نهبَ مني روحي وَ ألقاهاَ
تتأرجحُ بينَ أزقةِ الجحيمِ ,,

</BLOCKQUOTE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فِي مَدينَتنآ توأدَ الأحلام حيّة ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملاك الرحمة :: بلسم الجروح :: منتدى همس القوافي-
انتقل الى: